أخبار

مرتزقة حمد تنزع المظاهر العاشورائية في مناطق مختلفة والدعوات الشعبية تتصاعد لمواجهتهم

تصاعدت الدعوات المنادية لمواجهة تعديات مرتزقة نظام العصابة الخليفية بحق مظاهر الموسم العاشورائي المتكررة في عدد من البلدات والمدن. ففي ظل استمرار انتهاك حرمة العقيدة الحسينية من خلال نزع اللافتات وتخريب المضائف، كما حدث يوم الاثنين 18 سبتمبر/أيلول الجاري في بلدتي أبوصيبع والشاخورة والعكر والمالكية.

وكان تيّار الوفاء الإسلامي قد دعا “جماهير عاشوراء” والقائمين على موسم عاشوراء الحسين(ع) من حسينيات وخطباء ورواديد “لتقلّد الدور البطولي وتجديد الموقف الزينبي في الحفاظ على روح عاشوراء في قبال كل محاولات العبث والتخريب من خلال التصدي الشجاع لاعتداءات الحكم الخليفي البغيض على مراسم عاشوراء أولًا وإحياء أهداف الثورة الحسينية ثانيًا”. جاء ذلك في الموقف الأسبوعي الصادر يوم أمس والذي أثنى فيه على صمود الشعب وتمسكه بمطالبه والذي أفشل الإجراءات العسكرية للنظام الخليفي الرامية للقضاء على نضاله.

ميدانيًا، تظاهر أهالي بلدة المعامير (جنوب المنامة) تضامنًا مع الأسرى المضربين عن الطعام في سجن جو المركزي منذ الـ 9 من سبتمبر/أيلول الجاري، حيث قمع المرتزقة الخليفية التظاهرة عبر إطلاق الغازات السامة. كما مارس الثوار ببلدة النويدرات (جنوب المنامة) العصيان المدني المشروع عبر رفع أعمدة الغضب رفضًا لما يتعرّض له الأسرى من انتهاكات جسيمة.

أضف تعليق

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

الأكثر قراءة

To Top