أخبار

سياسيون يؤكدون خلال ندوة بمناسبة غزو آل خليفة للبحرين: وجودهم في البحرين غزو واحتلال وهم طارئون ودخيلون وليس لهم تاريخ

اتهم عدد من السياسيين أن العائلة الخليفية في البحرين بارتكاب المجازر في سبيل الاستيلاء على الحكم في البحرين وأن قبيلة بني خليفة يعترفون ويتغنون بما يسمونه “فتح البحرين”. جاء ذلك خلال ندوة أقامها تيّار الوفاء الإسلامي في مدينة قم المقدسة بجمهورية إيران الإسلامية مساء الثلاثاء 25 يوليو/تموز الجاري بالتزامن مع ذكرى غزو العتوب وبني خليفة للبحرين عام 1783م.

وقال القيادي في تيار العمل الإسلامي الدكتور راشد الراشد أن غياب يوم 23 يوليو من الأجندة السياسية في البحرين مستغرب، ونشيد ونثمن هذه الخطوة في تيار الوفاء الإسلامي لإحياء ذكرى اليوم الأسود الذي دخل فيه آل خليفة للبحرين. وشدّد الراشد على أن استيلاء آل خليفة على البحرين هو غزوٌ واحتلال وأن آل خليفة طيلة عمرهم يبحثون عن الشرعية ولذلك يغيّرون ويزورون التاريخ وتغيير آل خليفة للتاريخ من أجل الشرعية التي يبحثون عنها ومن أجل سلب الشرعية عن المقاومة ضد آل خليفة.

وأشار الأستاذ محمد الصالح إلى أن هناك حاجة لإعادة تدوين التاريخ وتنقيح التاريخ المكتوب الذي تعرض للتزوير والحذف، وأن من كتب التاريخ في البحرين هي الأنظمة الديكتاتورية في الخليج ودول الاستكبار الداعمة له. وقال الصالح: ” تاريخ الشيخ يوسف البحراني والشيخ ميثم البحراني والحوزات العلمية في البحرين محذوف ومسكوت عنه”، وأردف قائلًا: “آل خليفة طارئون ودخيلون على البحرين وليس لهم تاريخ فيها، وأنهم يعترفون ويتغنون بما يسمونه “فتح البحرين”، وأن القبائل الحاكمة في الخليج يدركون أنهم لايمثلون حضارة وثقافة المنطقة”.

من جهته أشار الناشط يوسف الحوري أن تغيير قناعات ومزاج المجتمع الدولي يعتمد علينا كشعب، وأن المجتمع الدولي برغماتي يعترف اليوم بآل خليفة كنظام شرعي، ولكن ممكن تغيير قناعاته عندما يفرض الشعب قوته. وذكر الأستاذ محمد الصالح ما قاله فضيلة الأستاذ عبدالوهاب حسين بأن العلاقة بين آل خليفة وشعب البحرين هو العلاقة بين الفاتح والمفتوح، وأن تاريخ البحرين غير موجود في المتحف أو المكتبة أو المناهج الدراسية، وأن استمرار القبائل الخليفية في الحكم يعتمد على القواعد العسكرية والدعم الخارجي لأنهم لا ينتمون لهذه الأرض، وقال الصالح أن على شعب البحرين الكثير من العمل لكتابة التاريخ وتدوينه.

أضف تعليق

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

الأكثر قراءة

To Top