أخبار

ثوّار الدراز يوصلون الرسالة واضحة: “لن تكونوا هنا آمنين”

شهد يوم الجمعة الموافق ١٧ يونيو/حزيران الجاري حراك ثوي جماهيري فقد خرجت بلدات “الديه وباربار وشهركان وعالي وكرانة” في مسيرات حاشدة رافضة للحكم الخليفي الغازي ومتضامنةً مع آية الله الشيخ عيسى أحمد قاسم المحاصر في منزله.

فيما شهدت بلدتي النويدرات والمعامير جنوب العاصمة المنامة مواجهات ثورية مع المرتزقة المعتدين تعبيرًا عن التمسك بمطلب إسقاط النظام، وكان الحدث الأبرز هو بسالة ثوار بلدة الدراز وتسديدهم لنيران المقاومة المشروعة باتجاه المرتزقة المتمركزين أمام منزل آية الله قاسم مؤكدين على وفائهم لسماحة الشيخ ورفضهم لما يتعرض له من تضييق موصلين رسالة مفادها: لن تكونوا هنا آمنين.

وفي سجن جو المركزي تتواصل الحالة الصحية المتردية للأسرى المضربين عن الطعام احتجاجًا على المعاملة السيئة ومنع إقامة صلاة الجماعة وإحياء ليالي القدر والمناسبات الدينية الأخرى. فقد تناقل نشطاء أخبار تفيد بوقوع حالات إغماء في صفوف الأسرى في “مبنى ١٣ و ١٤”.

أضف تعليق

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

الأكثر قراءة

To Top