أخبار

تقرير خبري عاجل

بسم الله الرّحمن الرّحيم

اتصلت وزارة داخلية العصابة الخليفية بعوائل المحكومين بالإعدام في قضية الشحي، وهم الشباب الأعزة عباس السميع وسامي مشيمع وعلي السنكيس، وأخبرتهم بضرورة زيارة أبناءهم اليوم السبت، الساعة 2 ظهرا، حيث ستقتصر الزيارات فقط على هؤلاء الشباب دون غيرهم، علما بأن اليوم السبت لاتوجد فيه زيارات مقررة، هذا وقد شهدت أقسام وزراة الداخلية استنفار وحضور لكامل القوات منذ يوم أمس، مما يشير لحالة الطوارئ الغير معلنة، وينذر بوجود خطر كبير على حياة الشباب المحكومين بالإعدام.

هذا وقد سبق إجراءات وزراة الداخلية الخليفية تأييد محكمة التمييز لحكم الإعدام وإصدارها الحكم النهائي في 9 يناير 2017، وهناك خطر جدي على حياة هؤلاء الشباب المظلومين، والذين لم تتوافر لهم ظروف المحاكمة العادلة في وقت يشعر النظام بالحماية والتأييد من قبل الإدارتين الأمريكية والبريطانية.

تيّار الوفاء الإسلاميّ
عضو التّحالف من أجل الجمهوريّة
صدر بتاريخ 11 يناير/كانون الثاني 2017م

 

أضف تعليق

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

الأكثر قراءة

To Top