بيانات وخطابات

بيان: فلسطين تُستباح على يد الصهاينة وبتآمر الأنظمة العميلة لأعداء الأمة

بسم الله الرحمن الرحيم

إن قضية القدس وفلسطين تبقى جذوة مشتعلة في جسد هذه الأمة، وقلب نابض بدماء الشهداء، والذين عرج الْيَوْمَ منهم ثلة مقاومة وصابرة، في خط النضال، ليروى تراب فلسطين، وليكون دمهم الطاهر وقود الغضب والثورة على الكيان الصهيوني، وداعميه كأمريكا وبريطانيا، والعملاء من الأنظمة الدكتاتورية، والتي رهنت سياساتها ووجودها بالعلاقات مع الكيان الصهيوني، والتآمر على قضايا الأمة الإسلامية والعربية.

إن الحراك الغاضب في الشارع الفلسطيني يعبر عن الأمة كلها، وهو حراك يُؤْمِن بالمقاومة المشروعة، و ينطلق من الأمل بفلسطين حرة، من دون وجود لكيان صهيوني غاصب، والذي يشكل غدة سرطانية جاثمة في جسد وجغرافية منطقتنا.

إن إيغال الصهاينة في دماء شعبنا في فلسطين يأتي في وقت يخشى الصهاينة فيه من انتصارات القوى الداعمة للشعب الفلسطيني، ومحور المقاومة بشكل عام، حيث يعلم الكيان الصهيوني بأنه غدى محاصرا بقوى إقليمية ثورية في أكثر من بلد، وأن ساعة النزال القادمة ستفتح عليه أبواب المصير المجهول.

إن مايجري في فلسطين من حراك شعبي، ومقاومة شعبية، وتضحيات جزيلة لهي قرابين ضرورية تهيأ الشعب الفلسطيني وقوى المقاومة وشعوب المنطقة للمعركة الكبرى، والتي سيجري فيها الانتقام من الكيان اللقيط، ومن الأنظمة العميلة له.

في هذا السياق لابد من تذكير أبناء شعبنا وشعوب المنطقة بخيانة النظام الخليفي الدكتاتوري لفلسطين، وعمالته للكيان الصهيوني، حيث فتح البلاد للوفود الصهيونية الاقتصادية والرياضية، ليكون ذلك مقدمة للتطبيع السياسي الكامل مع الكيان الصهيوني.

ندين جرائم الصهاينة بحق شعبنا في فلسطين، وندعو لمقاومة جرائم الصهاينة، وكافة أوجه وجودهم وعلاقاتهم في بلداننا ومنطقتنا، كما ندعو لمقاومة الأنظمة العميلة للكيان الصهيوني، ولا سيما النظام الخليفي بكافة أشكال المقاومة المشروعة.

تيار الوفاء الإسلامي
عضو التحالف من أجل الجمهورية
صدر بتاريخ ٢١ يوليو ٢٠١٧

أضف تعليق

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

الأكثر قراءة

To Top