أخبار

العدو الخليفي يشن هجومًا دمويًا على بلدة الدراز والشعب البحراني يسطر ملاحم الإباء

 

منذ فجر اليوم الثلاثاء أرسل طاغية البحرين أعدادًا كبيرةً من المرتزقة لبلدة الدراز والقرى المحيطة بها محاولًا ترهيب الناس وإدخال الخوف لقلوبهم لثنيهم عن خيار الدفاع عن سماحة الأب الشيخ عيسى أحمد قاسم.

ومع استمرار وصول التعزيزات غير الأمنية لبلدة الدراز المحاصرة، أطلق علماء البحرين والقوى الثورية المعارضة نداءات عاجلة لحث الناس على التوجه للدراز وصد عدوان العدو الغاشم.

زحفت الجماهير منذ ساعات الصباح الأولى ناحية الدراز ليبدأ بعدها العدو الخليفي هجومه الدموي الإرهابي على البلدة مخلفًا عشرات الإصابات الخطيرة وشهيد واحد. لم يثنِ الأحرار هذا التجبر وظلوا ثابتين وقاوموا جحافل المرتزقة مسطرين أروع ملاحم الفداء.

وبذات الوقت سجلت عدة قرى وبلدات نزول ثوري مساند للصامدين في الدراز وما زالت المسيرات والمواجهات مستمرة حتى لحظة تحرير هذه الكلمات.

أضف تعليق

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

الأكثر قراءة

To Top