أخبار

الشيخ نوّار: إسقاط هيبة الظالم تكفي لإثبات شرعية الثورة، والديه تنطلق في تظاهرة “إلا الحسين”

تظاهر أهالي بلدة الديه (شمال البحرين) يوم الأحد 24 سبتمبر/أيلول الجاري تحت شعار “إلا الحسين (ع)” رفضًا لتعدّيات مرتزقة نظام العصابة الخليفية على مظاهر إحياء الموسم العاشورائي. وتناول سماحة الشيخ أحمد نوّار خلال كلمة الثقافية في موسم عاشوراء 1439هـ ما وصفه بـ “الوجه العرفاني” لثورة كربلاء وقائدها الإمام الشهيد الحسين بن علي (ع)، وضرب أمثلة على ذلك مثل دعاء عرفة، ودعائه (ع) عندما حان وقت استشهاده حيث قال: “إلهي رضًا بقضائك وتسليمًا لأمرك”.

وجاء في كلمة الشيخ نوّار أن الإمام الخامنئي (حفظه الله) ذكر أن الحسين (ع) قد ثار وأدى هذا الواجب عملًا ليكون درسًا للجميع، وقد تتوفر الظروف المناسبة للقيام بهذا العمل على مر التاريخ، وقد يواجه شخص أو شخصين الفشل ولكن عندما يكثر هذا التغيير والثورة والحركة الإصلاحية فثقوا باجتثاث جذور الانحراف.

وأضاف الشيخ أحمد نوّار أنه “ليس هدف الثورات هو الوصول للحكم أو النصر الظاهري بل لها أهداف أخرى مهمة ومتجذرة في الثقافة الإسلامية منها: إسقاط هيبة الظالم، فالحسين (ع) أسقط هيبة الطاغية يزيد، والهدف الآخر هو سلب شرعية الحاكم الظالم، وأن هذه الثورات تمهّد الطريق للثورة التي تليها لأن الثورات متكاملة، إلى أن يأذن الله بالنصر العسكري الظاهري، المهم أن تُبقي هذه الثورات الروح الثورية عند الجماهير.

وأورد سماحة الشيخ أحمد نوّار كلامًا لآية الله الشيخ محمد الريشهري: “ليس من الضروري لإثبات شرعية الثورة أن يعلم الثائر علم اليقين أنه سيفلح في تشكيل حكومة الحق، بل يكفي لإثباتها كسر هيبة الحكّام الجائرين وأبّهتهم أو إشغال أذهانهم سياسيًا وعسكريًا للحؤول دون فرض قيادتهم على المجتمع الإسلامي”.

أضف تعليق

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

الأكثر قراءة

To Top