بيانات وخطابات

التلويح بإعدام شبابنا هو تلويح بإعدام النظام الخليفي ورموزه وضباطه ومرتزقته

بسم الله الرحمن الرحيم

فَانتَقَمنا مِنَ الَّذينَ أَجرَموا ۖ وَكانَ حَقًّا عَلَينا نَصرُ المُؤمِنينَ﴿الروم ٤٧﴾

يكشّر الشيطان الخليفي عن أنيابه برعونة، ويتهدّد شباب الوطن بتنفيذ حكم الإعدام ظلمًا وزورًا، بعد أن عذّبهم، ونكّل بهم، وفرض عليهم الإقرار القسري، وسجّل اعترافاتهم تحت التعذيب الشديد، مستخفًا بالعدالة، ومتطاولًا على حرمة الإنسان وكرامته، في ظل صمت وتجاهل دولي، وعداء أمريكي وبريطاني مفضوح لشعب البحرين الذي يخوض صراعًا مريرًا من أجل حريته وكرامته.

عندما يلّوح النظام الخليفي بإعدام شبابنا فهو يلّوح بالإعدام على نفسه ورموزه وضباطه ومرتزقته، فلا ينبغي أن يشعر النظام وأعوانه بالأمن إذا تعرّض شبابنا لمكروه، ويد الشعب قادرة على البطش بالمجرمين، وأن تصل إلى قعر دارهم، وسوف لن يوفّر الشعب موقعًا أو هدفًا يؤلم العصابة الخليفية عندما يرتكب الخليفي الجبان المحذور.

إن صورة الشهيد عيسى قمبر تلوح في الأفق، وعبق شهادته يملأ ربوع الوطن، ويعطينا الشعور بالصلابة والفداء والعزة، وإن الميدان اليوم هو ميدان الشعب وميدان الغضب والمقاومة، فلنغضب من أجل عزتنا وكرامتنا وديننا، ولنغضب من أجل أعراضنا ورجالنا ونسائنا القابعين في سجون الخليفيين، ولنغضب ضد هذا النظام السافك للدم الحرام والمنسلخ عن الدين.

 

تيار الوفاء الإسلامي

عضو التحالف من أجل الجمهورية

صدر بتاريخ 14 يناير/كانون الثاني 2017م

 

أضف تعليق

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

الأكثر قراءة

To Top