أخبار

إزاحة اسم “ساجدة العبد” عن صدارة لائحة الشرف: ظلم أم تظلّم؟

لا زالت العقلية المتخلّفة والطائفية البغيضة تتحكّم في ممارسات عصابة الحكم الخليفي الرجعي، حيث يتم التعرّض للمواطنين الأصلاء في كل شيء وتتم إزاحتهم عن المراكز المتقدمة والتي يستحقونها بكل جدارة.

طلعت علينا وزارة التربية والتعليم الطائفية يوم أمس الأربعاء 14 يونيو/حزيران الجاري بنتائج جديدة لهذا الحقد المتجذر، وأعلنت في مسرحية متجددة تتجلى في أن الطالبة المتفوقة “ساجدة العبد”، ستراوية الأصل، لم تكن المستحقة لتصدّر لائحة الشرف في نتائج الشهادة الإعدادية للعام الدراسي ٢٠١٧م، وذلك بعد “ظهور نتائج التظلم“.

التظلّم، الذي أعلنت الوزارة الطائفية قبل نشر النتائج أنه غير موجود لهذا العام، لم يُزِح “ساجدة” عن صدارة لوحة الشرف بإزاحة اسمها، والحقيقة الناصعة لا يغطيها غربال الظلم الخليفي، الذي سيزول قريبًا.

أضف تعليق

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

الأكثر قراءة

To Top