أخبار

إحضاريات بالجملة لمجموعات كبيرة من المواطنين وفشل ذريع في محاولة تجنيد النشطاء

الهيئة الإعلامية- تقرير خبري :

استمرت مؤسسة التعذيب الخليفية في توزيع الإحضاريات لمجموعات كبيرة من المواطنين، رجالًا ونساءً، وذلك لبث الرعب في نفوسهم وإرغامهم على الابتعاد عن أي نشاط مناهض للنظام. وواصلت نفس المؤسسة محاولاتها الفاشلة في استدعاء وتجنيد النشطاء السياسيين والحقوقيين وذلك عبر استخدام أسلوبي الترغيب والترهيب.

أقام أهالي بلدتي بوري وصدد أمسيتين دعائيتين يوم أمس الثلاثاء 18 يوليو/تموز الجاري طلبًا لخلاص الأسرى وعودة المغتربين وأمان المطاردين وتسديد خطى الثورة المباركة. وتظاهر أهالي بلدة سار غرب العاصمة المنامة استمرارًا في الحراك الثوري وتحديًا لعمليات الدهم التي تقوم بها أجهزة الإرهاب الخليفية لمنازل المواطنين.

ونظم أهالي بلدة شهركان غرب البلاد وقفة تضامنية مع سماحة آية الله الشيخ عيسى أحمد قاسم المحاصَر في منزله منذ ما يقارب الشهرين بعد فرض الإقامة الجبرية عليه. وتظاهر أهالي بلدة عالي وسط البلاد وفاءً لشهداء القطيف المقاومة، كما عبّر ثوّار بلدة دمستان غرب البلاد عن غضبهم لاستمرار استباحة منازل المواطنين وذلك عبر نزولهم الثوري وردعهم لمرتزقة حمد المجرم. وانتظم أهالي بلدة البلاد القديم في وقفة ثورية تنديدًا بالانتهاكات التي يمارسها مرتزقة العصابة الخليفية في السجون والتي تطال الأسرى السياسيين وغيرهم.

أضف تعليق

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

الأكثر قراءة

To Top